تتميز دورات مُضارب التدريبية في نُسختها الحالية بالتطبيقات العملية الفردية، وهي تطبيقات عملية يقوم بها كُل مُتدرب بُمفرده؛ وذلك على شكل واجبات يومية بمعدل 4 إلى 8 تطبيقات في اليوم، وبمجموع 18 إلى 20 تطبيق خلال أول أربعة أيام من الدورة التدريبية..

هذه التطبيقات تُحقق عدد من الأهداف العملية الأساسية لدوراتنا التدريبية، من أهمها:

  • التأكد من مدى تحقيق الأهداف العملية لليوم التدريبي، وذلك بالنسبة لكُل مُتدرب بمُفرده.
  • التأكد من قُدرة المُتدرب على استخدام الأدوات الفنية وتطبيقها بشكل صحيح.
  • إعطاء المُتدرب فرصة جيدة للمُراجعة والتطبيق العملي.
  • التصحيح الجماعي لتطبيقات المُتدربين، وذلك لتوضيح جوانب القوة والتميز؛ وكذلك جوانب الضعف والقصور، وهذا يعود بالفائدة على المُتدرب بمُفرده وعلى بقية المُتدربين ككل.
  • إعطاء المُتدرب فرصة اتخاذ قرار تجريبي (تعليمي) قبل اتخاذ القرار الفعلي أثناء التداول.
  •  
    وفيما يلي مُلخص لإحصائيات إنجازات المُتدربين في دورات مُضارب التدريبية خلال شهر أبريل وَ مايو 2013م والتي تجاوزت حاجز الـ 300 تطبيق عملي:

     
    سجل إنجازات المُتدربين في دورة “تحليل فني 1: خطوات أساسية للبداية” والتي بدأت في تاريخ 06-04-2013م:

     

     
    سجل إنجازات المُتدربين في دورة “تحليل فني 2: النماذج والمؤشرات الفنية” والتي بدأت في تاريخ 13-04-2013م:

     

     
    سجل إنجازات المُتدربين في دورة “تحليل فني 1: خطوات أساسية للبداية” والتي بدأت في تاريخ 04-05-2013م:

     

     
    سجل إنجازات المُتدربين في دورة “تحليل فني 2: النماذج والمؤشرات الفنية” والتي بدأت في تاريخ 11-05-2013م: