المدى القصير (الفاصل اليومي):
عاد المؤشر العام مرة أخرى للمواجهة مع مستوى 7180 نقطة بعد أن فشل في المُحافظة عليه قبل أسبوعين (تقريبًا)، والمحاولة هذه المرة تبدو ضعيفة (حتى الآن) وذلك من خلال تكوين نموذج الميكروفون الذي يعكس حالة الإضطراب والحيرة التي يعيشها المؤشر العام خلال الفترة الحالية؛ بالإضافة إلى تحركات المؤشرات الفنية التي لا تزال في مُجملها ضعيفة (أو سلبية)، بالإضافة إلى الضعف الواضح لأحجام التداولات خلال آخر أسبوعين، ورغم هذه المُعطيات إلى أن الفرصة لا تزال واردة لتسجيل تحسن ملحوظ خلال الفترة القادمة؛ نتيجة التحركات الإيجابية ضمن قناة الاتجاه الصاعدة، وفي كُل الأحوال يبقى إختراق مستوى 7180 نقطة بمثابة المِقياس لقوة تحركات المؤشر العام سواءً الإيجابية أو السلبية..

 
خارطة يومية للمؤشر العام لسوق الأسهم السعودي (TASI):

 

المدى الطويل (الفاصل الأسبوعي):
الصورة الفنية للمؤشر العام على الفاصل الأسبوعي تبدو أكثر إيجابية بالمُقارنة مع الفاصل اليومي، وذلك نتيجة تشكل ملامح الاتجاه الصاعد، بالإضافة إلى التحركات الإيجابية للمؤشرات الفنية (التابعة للاتجاه، والقوة الدافعة، ومؤشرات السيولة)، ومع ذلك لا يزال الإغلاق فوق مستوى 7180 نقطة (والمحافظة عليه) مطلب أساسي خلال الفترة القادمة؛ لأن هذا الإغلاق يُعزز من فرصة تأكيد قناة الاتجاه الصاعد (التجريبية) وبالتالي استمرارية الاتجاه الصاعد على المدى المتوسط والطويل..

 
خارطة اسبوعية للمؤشر العام لسوق الأسهم السعودي (TASI):